الحمل والطفل
pregnancy

0

غريب : عجوز يبلغ من العمر 70 عاماً يسرق بنكاً فلماذا يا ترى ؟!!!

شبكة سطور الإخبارية -غرائب وطرائف-ربما تكون هذه القصة التي سنقدمها لكم مضحكة بعض الشيء ، فنحن نسمع بإستمرار عن عمليات سرقة بطلها شباب أقوياء وأهدافهم بالطبع المال والثراء ، بينما في  قصتنا الغريبة هذه فالبطل عجوز سبعيني والهدف “الهروب من نكد الزوجة ” ، غريب أليس كذلك ؟!
ولنتعرف أكثر على السبب الذي دفع هذا السبعيني العجوز الهرم لهذه الفعلة ، علينا سرد بعض التفاصيل التي تخصه ، فالمدعو لورنس جون ريبل ( 70 عاماً ) يبدو انه لم يكن يحيا حياة سعيدة برفقة زوجته النكدية ، بالطبع هذا حق للرجل أن يحدد مع من يعيش وكيف يعيش ولكن الفعل الغريب الذي قام به لورنس هو الطريقة التي إتبعها للهروب من هذه الزوجة النكدية .
فلورانس ليس كبقية الناس لم يفكر بالهروب نحو مكان منعزل او على الاقل لم يفكر بالانفصال “بكل بساطة ” وذلك لأن زوجته فيما يبدو تحتوي على جرعات كبيرة من النكد التي لا يقوى على تحملها أي رجل ، حتى وإن كان سبعيني ملول .
لذلك فقد خطط لورانس المسن لأمر غريب من نوعه بهدف التخلص من نكد زوجته الفظيع على حد وصفه، و ذلك بالتخطيط والقيام بعملية سرقة لبنك  وذلك رغبة منه في الحصول على مكان مجاني للإقامة ويقدم الوجبات الثلاث المجانية ، ألا وهو السجن ( فنان ومبدع الأخ لورانس ).
لورانس العجوز يبدو انه فضل مزايا السجن عن مزايا منزله التي تقطن زوجته النكدية فيه لذلك ، قام بالتخطيط والقيام بعملية سرقة بهدف الزج بنفسه إلى السجن هروباً من جحيم الزوجة النكدية ، فبعد مشاجرة كلامية عنيفة بين لورانس وزوجته ، قال لها بالحرف الواحد ” أفضل السجن على البقاء معك ” ، وبالفعل إنطلق بعدها السبعيني العجوز للبحث عن مشكلة تكون كفيلة بزجه في السجن .
هذا ما كشفته وثائق خاصة بالمحكمة، التي  بيَّنت أن رجلاً في ولاية كنساس الأمريكية سرق بنكاً الأسبوع الماضي ليدخل السجن هرباً من زوجته، والغريب أنه بدلاً من أن يسارع إلى الفرار  بعد محاولة السرقة جلس في البنك و اعترف لأحد الحراس بأنه المشتبه به المطلوب !..
و بدأ الرجل خطته بكتابة رسالة مقتضبة قال فيها أن معه بندقية ، و يريد بعض المال ، ثم توجه ريبل إلى مصرف في كنساس سيتي ، و سلمها إلى الصراف ، فأعطاه الصراف حوالي 3 آلاف دولار و بدلاً من أن يسارع إلى الفرار من فرع بنك ” برازرهود آند تراست ” جلس ريبل على مقعد في ردهة البنك ، و اعترف لأحد الحراس بأنه المشتبه به المطلوب ، و نقل الرجل إلى مركز احتجاز ، و تم إعادة المال إلى البنك .
التالي
هذا هو أحدث موضوع.
السابق
رسالة أقدم

إرسال تعليق

 
Top